بدلة تسلا التفاعلية تمنحك فرصة الإحساس بالعالم الإفتراضي !! Reviewed by Momizat on .         "بدلة تسلا" هي بدلة لاسلكية تم تصميمها من قبل شركة تابعة للمملكة المتحدة، تزعم الشركة أن اختراعها هذا من شأنه أن يوفر للمستخدمين فرص         "بدلة تسلا" هي بدلة لاسلكية تم تصميمها من قبل شركة تابعة للمملكة المتحدة، تزعم الشركة أن اختراعها هذا من شأنه أن يوفر للمستخدمين فرص Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » التجارة الإلكترونية » بدلة تسلا التفاعلية تمنحك فرصة الإحساس بالعالم الإفتراضي !!

بدلة تسلا التفاعلية تمنحك فرصة الإحساس بالعالم الإفتراضي !!

 

pochuvstvuyte_virtualnie_obyatya_tesla_suit_na_ar_conference_14507905197128_image

 

 

 

“بدلة تسلا” هي بدلة لاسلكية تم تصميمها من قبل شركة تابعة للمملكة المتحدة، تزعم الشركة أن اختراعها هذا من شأنه أن يوفر للمستخدمين فرصة اختبار أحاسيس عديدة في العالم الافتراضي. ومن الممكن أن تحدث هذه التقنية ثورة في عالم الترفيه إذا ما تم طرح النموذج الأولي للبدلة في الأسواق.

ويعمل الجهاز بشكل أساسي عبر استخدام تقنية التحفيز الحسي الكهربائي المتكاملة (EMS). هذا وتختلف درجة المنبهات الحسية – من هبوب نسمة رقيقة وحتى دوي رصاصة سريعة – قد لا تبدو هذه الأخيرة بالتجربة الممتعة نوعاً ما، إلا أنها بالتأكيد تحفز في المستخدم احساساً يحاكي الواقع (من دون أن تدعه يعيش التجربة بشكل كامل). ويأمل فريق العمل أن تؤدي عملية الدمج بين تقنية التحفيز الحسي الكهربائي والواقع الافتراضي إلى تزويد المستخدمين بتجربة تكون أكثر طبيعية وتفاعلية مع العالم الرقمي.

من الناحية التقنية، تعد “بدلة تسلا” سلسلة من الحساسات (المجسات) التي تسمح للمستخدمين بتجربة الأحاسيس الناتجة عن مختلف الحركات ضمن فضاء الواقع الافتراضي. كما ويوجد أيضاً مجموعة من قطع اللبس الإضافية المختلفة، يطلق عليها اسم “نماذج”، وتتوفر بشكل منفصل كل على حدا. تشمل هذه النماذج على حزام اللمس، قفاز اللمس، وبدلة لكامل الجسد (أفرول) تسمى “النسيج الذكي”. إلا أنه عند القيام بجمعها سوياً، تظهر هذه النماذج كبدلة واحدة متكاملة.

لازالت أجهزة الرأس التفاعلية حتى هذه اللحظة تركز على نقل التجربة البصرية في العالم الافتراضي، ولكن ما ينقص هذه التقنية بشكل كبير هو وجود رد فعل تفاعلي من العالم الافتراضي يترجم تجربة البيئة الرقمية إلى ادراكات حسية ملموسة. وهنا يأتي دور بدلة تسلا التفاعلية التي تنبه العضلات في جسم المستخدم مسببة نوع من الاستجابة الناتجة عن أي فعل يقوم به الشخص، أو عن المحفزات التي يوفرها المحيط الافتراضي، حيث يمكن للأفراد أن يستشعروا، يروا ويلمسوا عالم أخر.

يعمل هذا الجهاز تحت ادارة معالج رباعي الشريحة بتردد 1 جيجا بالساعة وذاكرة تخزين بسعة 1 جيجا بايت إضافة إلى بطارية بطاقة عشرة ألاف ميللي أمبير بالساعة والتي يتم تشغيلها عبر نظام تشغيل حصري (proprietary) يدعى نظام تشغيل تسلا. بإمكانك مشاهدة الفيديو في الأسفل حول تقارير عن أداء البدلة التفاعلي وتجارب اختبار عملية لهذه التقنية من قبل الخبراء (كما يمكنك الضغط على أيقونة يوتيوب لمشاهدة المزيد من فيديوهات تجارب الاختبار)

تجربة العالم الافتراضي

يستطيع نظام التحفيز الحسي الكهربائي الذي تستخدمه هذه التقنية أن يوصل تأثيره التنبيهي للنظام العصبي في جسم المستخدم عبر هذه البدلة الضيقة شديدة الملامسة للجسد، يمكن للنموذج المطور أخيراً من هذا التصميم أن يحاكي الاستجابة الواقعية لأي إحساس أو لمسة أو ضغط يمارسها العالم الافتراضي، مما يعني أنك ستحظى بتجربة إحساس حقيقي يحاكي الواقع عند تعرضك لأي لمسة أو حتى نكزة من قبل شخص افتراضي في هذه البيئة الرقمية. وقد تم مؤخراً تقديم عرض توضيحي لهذه التكنولوجيا ضمن برنامج وثائقي تلفزيوني حيث تمكن الشخص من الإحساس بلحظة عناق افتراضية من قبل أجهزة التقاط الحركة عبر الغرفة التي يرتديها المؤدي.

إضافة إلى قدرة الجهاز على توليد استجابة نابعة من تقنية التحفيز الحسية الكهربائية، فإن البدلة مزودة أيضاً بأنظمة تحكم بالحرارة تمنحها ميزة تقنية أخرى تتمثل بقدرتها على محاكاة التغيرات الحرارية لمحاكاة المحيط الافتراضي بدقة أكبر. كما أنها تكون قادرة على التقاط حركة جسم المستخدم حالما تتم إضافة ألية موكاب أو ما يعرف بأجهزة قياس الحركة (mocap) لهذه التقنية.

يزعم الفريق المصمم لهذا الجهاز بأن النظام يستطيع التناغم مع كافة أجهزة الواقع الافتراضي المتوفرة حالياً والتي يمكن ارتدائها على الرأس. وبإمكانك أن تباشر الأن إلى طلب جهاز من موقع الشركة. إلا أنه سيكلفك مبلغ هائل يقدر ب 1,499 دولار.

عن الكاتب

عدد المقالات : 629

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

جميع حقوق المدونة محفوظة ، يمكن النقل مع الإشارة للموقع ، ولا نتحمل مسؤولية المدون .

الصعود لأعلى