هل تعرف قصة قناع فانديتا؟ Reviewed by Momizat on . انتشر بالأونة الأخيرة بين الشباب ارتداء قناع فانديتا Vendetta ، وأصبحت الأسواق مليئة بالقناع لكثرة الطلب على شرائه خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد ا انتشر بالأونة الأخيرة بين الشباب ارتداء قناع فانديتا Vendetta ، وأصبحت الأسواق مليئة بالقناع لكثرة الطلب على شرائه خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد ا Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » منوعات » هل تعرف قصة قناع فانديتا؟

هل تعرف قصة قناع فانديتا؟

انتشر بالأونة الأخيرة بين الشباب ارتداء قناع فانديتا Vendetta ، وأصبحت الأسواق مليئة بالقناع لكثرة الطلب على شرائه خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد العربية من ثورات الربيع العربي ، حتى أنه أصبح ظاهرة وموضة يقتنيها الشباب العربي ! ، والكثيرين منا لا يعرف ماهو قناع فانديتا وما سره وما علاقته بالثورات ، وفي مقالنا سنتعرف على قصة قناع فانديتا .

9421263

 

 

مصطلح ” فانديتا ” يعني الإنتقام وهي كلمة يونانية الأصل ، وفي وطننا العربي انتشر المصطلح في فترة وجيزة إلا أن تاريخه يعود إلى عام 1605م ، حيث كان يسمى بالأصل بـ ” قناع جاي فوكس ” نسبة إلى المتمرد ” جاي فوكس ” وهو من صنع هذا القناع وارتداه لأول مرة في عام 1605 م ، وهو متمرد من أصل إنجليزي ينتمي إلى مدينة يورك القديمة في شمال غرب انجلترا ، فعندما كان طفلا انتقل مع والدته وزوجها من انجلترا واعتنق الكاثوليكية ، ثم انضم بعد ذلك إلى جيوش الاسبان للمشاركة في حرب الثمانين عاما في هولندا ، ومن المعروف بأن هذه الحرب خاضها مجموعة من المتمردين ضد الملك الاسباني فيليب الثاني لرفضهم للحكم الملكي في هولندا وذلك لمعاناة الشعب من الاستبداد وفرض الضرائب الباهظة مما أدى إلى اشتعال الثورة ضد الملك خاصة بعد رفضه التفاوض مع الثائرين أو الاستماع لهم ، واستمرت الحرب من سنة 1568-1648 عاما إلى أن انتهت بانتصار الثائرين المتمريدن على الملك وإعلان هولندا جمهورية .

 

 

 

 

maxresdefault

وفي عام 1603 م ، حاول جاي فوكس أيضا التمرد مع بعضا من رفاقه على حكم الملك جيمس الأول في انجلترا ولكنه لم يلقى ترحيبا من رفقائه في عمليات التمرد باسبانيا إلا أنه التقى بثائر إنجليزي يدعى ” توماس وينتور ” و ” روبرت كاتسبي ” وانضم إليهم آخرين ، واقترح عليهم جاي فوكس ارتداء ” قناع فانديتا ” حتى يتمكنوا من إخفاء هوياتهم إلى حين الانتهاء من مهمتهم ، ووضعوا خطة لنسف مبنى مجلس اللوردات خلال افتتاحه من قبل الملك ، فقاموا بحفر سردابا ليتمكنوا من خلاله المرور من أسفل مجلس اللوردات ، وسربوا حوالي 36 برميل من البارود عبر السردان وتم وضعه في أسفل قاعدة المبنى فكان جاي فوكس هو من قام بمهمة حراسة البارود وارتدى وقتها قناعه الشهير ” فانديتا ” حتى تقوم ساعة الصفر ويشعل الفتيل لتدمير المبنى وكان ذلك في يوم 5 نوفمبر 1605 م ، إلا أن مخططاتهم باءت بالفشل حيث تلقت السلطان الإنجليزية خطابا تلقوا فيه عن تفاصيل المؤامرة فانتشرت القوات ألإنجليزية في محيط المبنى وتم القبض على جاي فوكس قبل أن ينفذ الخطة ، وخلع قناعه واقتيد إلى قلعة برج لندن وتعرض لشتى أنواع التعذيب ثم تم تنفيذ حكم الإعدام ضده في عام 1606 م ، ورحل عن العالم تاركا ورائه ” قناع فانديتا ” الذي أصبح رمزا للتمرد .

وتقام سنويا احتفالية بإنجلترا تسمى ” ذكرى مؤامرة البارود ” أو ذكرى مؤامرة جاي فوكس ” بيوم 5 نوفمبر حيث يخرج الإنجليز إلى الشوارع ويرددون الأناشيد الوطنية ويحتفلون بالألعاب النارية .

 

عن الكاتب

محررفي التقنية الجديدة

عدد المقالات : 17

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

جميع حقوق المدونة محفوظة ، يمكن النقل مع الإشارة للموقع ، ولا نتحمل مسؤولية المدون .

الصعود لأعلى